توقف عن المقارنة. وقم بزيادة تقدير الذات..

1. المقارنات نادرا ما تجعلنا نشعر بتحسن اتجاه أنفسنا. اعلم أنك تقارن عندما تحسد الشخص. أو عندما يعيدك ذهنك إلى الأفكار او الذكريات السلبية. هذه إشارة تعلمك بضرورة تغيير شيء ما في الموقف الذي تعيشه. قد يعني هذا قراءة بعض التأكيدات. أو مشاهدة مقاطع فيديو ملهمة. او الإتصال. بصديق أو إعادة صياغة أفكارك لتحويل الحوار الداخلي إلى حوار إيجابي. قد يعني ذلك أيضا انك بحاجة قسط من الراحة. وإبعاد نفسك عن المواقف الذي تجد نفسك فيه. و إعادة التركيز.
2. استخدم الفروق كفرصة للتعلم و النمو بدلا من مهاجمة ما تعتقد أنه نقاط ضعف او فشل. لا تعتد أن ترى نجاحات الآخرين على أنها مخيفة و تضر بتقديرك لذاتك. كتجربة. حاول أن تنظر إلى نجاحات الآخرين كدليل على أنك تستطيع تحقيق أحلامك أيضا. وكل ما عليك فعله هو الإيمان بها. و الإنتقال إلى الفعل. و الإستمرار في أن تكون لطيفا مع نفسك في الطريق إلى هذه الدروس.
3. إذا بدأت في مقارنة نفسك. فاسأل نفسك الأسئلة التالية: هذه لدي حقا كل المعلومات؟ هل أنا منصف في الحكم أو نجاح شخص ما يشعرني بالفشل؟ هل ستجعلني المقارنة أشعر بتحسن أم سوء؟ و رجاءا كن صادقا.
4. مارس التعاطف مع نفسك و الآخرين. أؤكد لك أن كل شيء يتغير. توبيخ نفسك او الآخرين لن ينتج عنه تغيير على المدى المتوسط إلى الطويل. عندما تتبنى موقفا رحيما فأنت تمنح نفسك لتقبل نفسك كما أنت و هذا يسمح لك بإحداث بتغيير إيجابي. التغيير الذي يأتي من حب الذات هو اكثر ديمومة من التغيير الذي يأتي من الكراهية.
5. لا تقع في فخ ترك ثقة الشخص ما تقود ثقتك بنفسك. لا تدع ثقة شخص آخر. تقلل من ثقتك بنفسك فالثقة في العالم لا حدود لها. يمكننا جميعا ان نشعر بالرضى حيال من نحن ما نختار تحقيقه وأن تعطي معنى لحياتك يوم بعد يوم من خلال أفعالك و أفكارك. اسأل نفسك دائما عما يمكنك تعلمه. وكيف يمكنك المضي قدما. و توقف عن لوم الآخرين إذا لم تسر الأمور بالطريقة التي تريدها. عليك أن تقرر ما تعنيه الحياة على أكمل وجه.

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *