تقبل الآخرين كما هم..

تقبل الآخرين كما هم..
“أنا لست مثاليا. أنا لست مثاليا. وهذا هو المثالي”. فورجينيا ساتير
إنا قبول الآخرين كما هم ضروري للغاية لإنشاء علاقات إنسانية جيدة و الحفاظ عليها. بالإضافة إلى ذلك. يساعدنا هذا الموقف على أن نصبح أكثر وعيا بعيوبنا. قبول الشخص ما كما هو:

1. استمع إليه و شجعه على التعبير عن نفسه.

2. التعرف على صفاتهم و مهاراتهم و نجاحهم دون الحسد.

3. أظهر التعاطف. و كن مرنا و متسامح معه.

4. سامحه دون محاسبة.

5. احترم أذواقهم و رغباتهم دون إهمال ذوقك.

6. لا تشوه سمعة أنشطته و مشاريعه.

7. تمنى له التوفيق.

8. تجنب الخلافات و الصراعات غير ضرورية.

9. إمنحه الدعم الذي يرغب في الحصول عليه.

10. رحب به دون انتقاد طريقته في العيش و عيوبه.

11. لا تقم بتقييم بناء على معايير مثل: مثالي أو غير كام. جيد أو سيء. إيجابي أو سلبي.

12. تحمل السلوكيات المزعجة باحترام و اعتبرها فرصا لتنمية التسامح و الصبر.

13. تخيل نفسك مكانه من أجل فهم أفضل المواقف و ردود أفعاله و قراراته.

14. كن منفتحا عليه وضع الأمور في نصابها. لأن كل شخص قصته الخاصة. هذا ينطوي على بذل جهد لقيم أرائه و أسباب وجودهم.

15. اعلم أنه قد لن يفكر مثلك ابدا. و اننا سنبقى دائما مختلفين و أنه لا يمكننا أبدا نكون “متحدين” تمام او في انصهار تام.

16. تقبل نقاط ضعفنا. لأننا لا نستطيع قبول ضعف الآخرين دون قبول ضعفنا.

17. تعرف على قيمته الفريدة و شجعه في رحلته الخاصة.

18. أظهر التقييم و التسامح اتجاهه. قد يكون وضعه في الحياة أصعب من وضعك.
مبادئ القبول:” لا أحد كامل. يسمح لنا القبول فقط بإقامة علاقات متناغمة مع إخواننا من بني البشر.”
الحب. الحب الحقيقي. هو قبول الآخرين دون الحكم عليهم و دون توقع أي شيء منهم.” إن الصعوبة التي تواجهها في قبول الآخرين هي في بعض الأحيان انعكاش لعدم قدرتنا على قبول أنفسنا كما نحن.” يأتي الكثير من حالات عدم القبول من حقيقة أننا نتوقع من الآخرين أكثر مما نتوقعه من أنفسنا.” كلما زاد انفتاحنا على طرق الحياة المختلفة. زاد فهمنا لسلوك الناس. و زاد تسامحنا.” من حيت المبدأ. من السهل العيش بسلام. يكفي قبول الناس من حولنا كما هم. خاتمة: كل فرد فريد من نوعه بماضيه و ثقافته و بيئته. لذا. لا تتوقع من الناس أن يتصرفوا يفكروا مثلك. عندما ندمج حقيقة أن الآخرين (أيضا) لديهم بيئة و خلفية تؤثر عليهم. فإننا نستجيب بشكل مختلف بشكل مختلف ونزيد من قبولنا لنميز بعضنا البعض.

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *